مهرجان "شكسبير في الأفلام" في البحرين

الأحد 18 سبتمبر 2016 - 19:00 إلى الخميس 22 سبتمبر 2016 - 22:00
Mashq Art Space, Budaiya

  انضموا إلينا من 18-22 سبتمبر 2016 للاحتفال بمهرجان شكسبير في الأفلام، و هو جزء من فعاليات #شكسبير_يعيش_بيننا للعام 2016.

برنامج معد خصيصًا من قبل المؤسسة البريطانية للأفلام و يتضمن حوالي عشرين عملًا جسدت روائع شكسبير و جعلتها متاحة حول العالم.

نجلب من هذه المجموعة للبحرين: ماكبيث ( عمل سينمائي - 1971)، ضجة فارغة (عمل سينمائي - 1993) و هاملت مع ماكسين بييك (عمل مسرحي - 2015).  

المكان: 

مشق آرت سبيس

مواعيد العرض:

اليوم والتاريخ عنوان الفيلم وقت العرض الترجمة المتوفرة
الأحد، 18 سبتمبر ماكبيث (1971) 19:00 – 21:10 اللغة العربية
الاثنين، 19 سبتمبر ضجة فارغة (1993) 19:00 – 20:50 اللغة الانجليزية
الثلاثاء، 20 سبتمبر ماكبيث (1971) 19:00 – 21:10 اللغة العربية
الأربعاء، 21 سبتمبر ضجة فارغة (1993) 19:00 – 20:50 اللغة الانجليزية
الاثنين، 22 سبتمبر هاملت مع ماكسين بييك (2015) 18:30 – 21:45 اللغة الانجليزية

 جميع العروض مجانية والدعوة مفتوحة للجميع 

للاستفسارات والحجز:

الرجاء التواصل معنا على:

هاتف: 17261555/Ext: 226

إيميل: events.bh@britishcouncil.org.bh  

عن شكسبير يعيش بيننا في 2016:

شكسبير يعيش بيننا في 2016 هو برنامج ثقافي عالمي، أطلقه المجلس الثقافي البريطاني، للاحتفال  بحياة وأعمال الكاتب الشهير وليام شكسبير توافقًا مع الذكرى المئوية الرابعة على وفاته.

وهذا البرنامج تحت إدارة المجلس الثقافي البريطاني و شركاءه المختلفين، يحتوي على مجموعة من الأنشطة و الفعاليات طوال العام،ويوفر الفرصة للناس، ممن لديهم معرفة أو علاقة بأعمال شكسبير، أو الذين يتعرفون عليها للمرة الأولى، للمشاركة و الإبداع في هذه البرامج، لإظهار الموروث الثقافي و الأدبي الذي تركه شكسبير عالميًا. 

 و يتنوع البرنامج من العروض المسرحية و السينمائية، إلى المسابقات الأدبية و المشاريع الثقافية، بالإضافة لمبادرات أكاديمية متوفرة على الموقع الالكتروني.

 جولة "شكسبير في الأفلام":

أكبر برنامج لجولة عالمية ينظمه المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع معهد الأفلام البريطاني، و يضمّ 20 عملًا سينمائيًا لشكسبير من الأرشيف الوطني للمعهد البريطاني للأفلام، من ضمنها «شيكسبير الصامت» (Silent Shakespeare) و«هاملت» من إخراج لورنس أوليفر (1948) و«روميو وجولييت» للمخرج فرانكو زيفيريلي (1968) و«ريتشارد الثالث» للمخرج ريتشارد لونكرين (1995) من بطولة إيان ماكيلين، الذي يترأس كذلك موسم «شيكسبير في السينما» (Shakespeare on Film) الذي يبدأ في نيسان/أبريل. إلى جانب عرض إنتاجات معاصرة بارزة وأخرى ذات قيمة تاريخية لشيكسبير، منها العرض العالمي الأول لتسجيل مسرحية «هاملت» التي عُرضت في مسرح «رويال إكستشينج» في مانشستر من بطولة ماكسين بيك و مجموعة مختارة من أفلام المسرح الوطني و التي تتضمن مساهمات من فنانين بارزين في الوسط الإبداعي البريطاني، منهم فكتوريا موديستا وديفيد ويلسون، وتعاون مع شركة SBTV وفنانو الـ«غرايم» (grime) البريطانيون الذين سيصيغون ردودهم الخاصة على مقتطفات شيكسبير المشهورة لتشجيع جمهور الشباب حول العالم على اكتشاف أعمال شيكسبير والمشاركة في مسابقة إبداعية لتقديم ردودهم الخاصة على شيكسبير. وستكون هذه الأفلام متوفرة للمشاهدة عبر شبكة الإنترنت، وقد يتم عرضها في مهرجانات الأفلام خلال العام.