وليام شكسبير ينقذنا!

الأربعاء 09 نوفمبر 2016 - 20:00 إلى السبت 12 نوفمبر 2016 - 20:00
النادي البريطاني

نادي مسرح المنامة يقدم 

وليام شكسبير ينقذنا!

لبول نيمو

العرض عبارة عن جولة لمسرحية قصيرة من فصل واحد من شأنها أن تجلب عمل شكسبير مرة أخرى إلى الحياة، وهو مقدمة رائعة لأكثر أعمال شكسبير شهرةً و تذكير في الوقت المناسب لأولئك الذين يعرفون بالفعل شكسبير ولكن لا يريدون الجلوس لساعتين لقراءة الكلاسيكية.

وبعد مئات السنين لآخر كتابات شكسبير، تتعرض إحدى المجموعات الاستعراضية المتعثرة في البلاط للتهديد مالم تقدم استعراضاً يبهر الملك. تم العثور على كتاب لكاتب مسرحي يسمى شكسبير وقرروا أن يجربوا كتاباته لعروضهم مع محاولات للخروج من مشاهد روميو وجولييت، حلم ليلة منتصف الصيف، وهاملت وماكبث 

يقوم بتقديم العرض كادر عالمي من ممثلين ومنتجين من البحرين و المملكة المتحدة و نيوزيلندة والهند وأمريكا و أعمارهم تتراوح بين 14 سنة إلى سن التقاعد!

تفاصيل العرض

اليوم والتاريخ: 9 - 12 نوفمبر 2016 في الثامنة مساءً

المكان: النادي البريطاني

التذاكر: 7 دينار و تباع لدى مكتب الاستقبال في النادي البريطاني و برادات الأسرة في نخيل سنتر (مقابل مدرسة سانت كريستوفر في سار)

الفئة العمرية: 12 سنة ومافوق

للاستفسار والتواصل

لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل معنا على هاتف: 17261555/تحويل 226 أو ايميل: events.bh@britishcouncil.org.bh. أو النادي البريطاني على هاتف:17728245 أو ايميل: secretary@britishclubbahrain.com

 عن شكسبير يعيش بيننا في 2016

شكسبير يعيش بيننا في 2016 هو برنامج ثقافي عالمي، أطلقه المجلس الثقافي البريطاني، للاحتفال  بحياة وأعمال الكاتب الشهير وليام شكسبير توافقًا مع الذكرى المئوية الرابعة على وفاته.و سيتيح هذا البرنامج، تحت إدارة المجلس الثقافي البريطاني و شركاءه المختلفين، من خلال مجموعة من الأنشطة و الفعاليات طوال العام، الفرصة للناس، ممن لديهم معرفة أو علاقة بأعمال شكسبير، أو الذين يتعرفون عليها للمرة الأولى، للمشاركة و الإبداع في هذه البرامج، لإظهار الموروث الثقافي و الأدبي الذي تركه شكسبير عالميًا. 

و يتنوع البرنامج من العروض المسرحية و السينمائية، إلى المسابقات الأدبية و المشاريع الثقافية، بالإضافة لمبادرات أكاديمية متوفرة على الموقع الالكتروني