محمد بن مبارك يفتتح معرض الثقافي البريطاني الفوتوغرافي

الاثنين 12 December 2016

رعى سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء حفل افتتاح معرض اكتشاف لقاءات وحكاية من الذاكرة 200 عام على العلاقات البحرينية البريطانية الذي أقامه المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار بمتحف البحرين الوطني وذلك بحضور عدد من أصحاب السعادة الوزراء وأعضاء مجلسي الشورى والنواب وسفراء الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة وكبار الزوار المدعوين.

وبهذه المناسبة أدلى سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة بتصريح قال فيه "يطيب لي ان ارعى افتتاح معرض اكتشاف لقاءات وحكاية من الذاكرة 200 عام على العلاقات البحرينية البريطانية وان اعرب عن شكري لمعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والاثار على جهودها في ابراز مملكة البحرين كواجهة ثقافية وحضارية من خلال فعالية " وجهتك البحرين " والذي يأتي هذا المعرض المتميز احدى فعالياته ولكافة القائمين على هذا المعرض الذي يجسد قرنين من العلاقات التاريخية والمتميزة بين مملكة البحرين والمملكة المتحدة". 

و صرح سموه "كما يسرني أن اشيد بالمستوى المتقدم للعلاقات الثنائية والتاريخية والثقافية التي تربط مملكة البحرين والمملكة المتحدة والتي يبرزها هذا المعرض بشكل واضح بما يحتويه من معروضات وصور وقصص تؤرخ وتظهر مختلف الزوايا ووجهات النظر المتعددة والمختلفة لطبيعة العلاقات البريطانية البحرينية. ان الاحتفاء بمرور 200 عام على هذه العلاقة يواكب التطور الملموس في تعزيزها وتنميتها من خلال بناء فصل جديد من علاقات التعاون الاستراتيجية والشراكة الحقيقية ، والذي اكدته زيارة دولة رئيسة وزراء المملكة المتحدة الصديقة تيريزا ماي خلال اجتماع القمة الخليجية البريطانية في مملكة البحرين الاسبوع الماضي .متمنيا لفعاليات " وجهتك البحرين " ولهذا المعرض والقائمين عليه كل التوفيق والنجاح".

و تابع سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة قائلاً "كما يسرني الاعراب عن الشكر للمجلس الثقافي البريطاني لاسهامه في اقامة هذا المعرض وما قام ويقوم به من جهود على مدى السنوات العديدة الماضية لتعزيز التعاون الثقافي بين مملكة البحرين والمملكة المتحدة الصديقة".

من جهتها، قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار: "ضمن برنامجنا للاحتفاء بأعيادنا الوطنية، نفتتح هذا المعرض لنعزز العلاقات الإنسانية ما بيننا وبين المملكة المتحدة التي طالما تشاركنا معها محطّات تاريخية هامة ومنجزات حضارية تمثل شعبي البلدين، نستذكر من خلالها التاريخ المضيء ونصنع مستقبلاً أكثر إشراقاً". وتوجّهت معاليها بالشكر إلى سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء لدعمه الدائم للنشاط الثقافي في مملكة البحرين، مشيرة إلى أن ذلك يدل على اهتمام سموّه بمثل هذه الفعاليات التي من شأنها أن تعزز علاقة شعب البحرين بأصدقائه من الشعوب من حول العالم. كما ثمّنت معاليها دور المجلس الثقافي البريطاني في إنجاح فعاليات الثقافة عبر الدعم الدائم والتعاون البناء، والذي أثمر عن مجموعة من الفعاليات والانشطة من أهمها هذا المعرض المميز.

ومن جهته قال المدير العام للمجلس الثقافي البريطاني آلن "إن المجلس الثقافي البريطاني يسعى دائماً الى تسليط الضوء على الصداقة بين مملكة البحرين و المملكة المتحدة و قمنا بإطلاق العديد من البرامج التي تتمحور حول هذا الموضوع، خاصة بأننا نحتفل بمائتي عام من العلاقات البحرينية-البريطانية خلال هذه السنة. المعرض الفوتوغرافي الذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع هيئة البحرين للثقافة و الآثار يأتي كفرصة رائعة لختام احتفالات هذه السنة".

ويكمل آلن رات في هذا النطاق قائلاً: "نود ان نشكر هيئة البحرين للثقافة و الآثار و كل من ساهم في نجاح هذا المعرض من البحرين و بريطانيا".

يذكر أن معرض "استكشافات، لقاءات وحكايا من الذاكرة: 200 عام من العلاقات البحرينية- البريطانية " يستحضر أولى رحلات استكشاف البحرين ومشهدها الأثري، مستشهداً ببعض أولئك الذين لعبوا دوراً رئيسياً في إبراز التراث الثقافي الغني للجزيرة وجلب الاهتمام العالمي إليها. كما يسعى المعرض، من خلال تحويل الأنظار من القطع الأثرية إلى لقاءات الناس وقصص الذاكرة، لإظهار زوايا ووجهات نظر متعددة ومختلفة من العلاقات البحرينية البريطانية التي تمتد إلى 200 سنة خلت.

يأتي المعرض الفوتوغرافي "إستكشافات، لقاءات وحكايا من الذاكرة: 200 عام من العلاقات البحرينية–البريطانية" المقام بالتعاون بين المجلس الثقافي البريطاني و هيئة البحرين للثقافة و الآثار يأتي من فعاليات المجلس الثقافي البريطاني احتفالاً بالذكرى المئوية الثانية للعلاقات البحرينية-البريطانية. كما و سيبقى المعرض الفوتوغرافي مفتوح للعامة حتى 30 أبريل 2017.

Notes to Editor

هيئة اللبحرين للثقافة والآثار 

 أنشئت هيئة البحرين للثقافة والآثار بناء على المرسوم رقم (10) لعام 2015م الصادر عن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة نائب جلالة الملك المفدى ولي العهد. حيث أن المادة الأولى من المرسوم رقم (10) تنص على أن تنشأ هيئة تتبع مجلس الوزراء، فيما نصت المادة الثانية على تعيين معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيساً للهيئة.

وكانت قد انطلقت وزارة الثقافة في مملكة البحرين بعملها عام 2008م بمقتضى المرسوم الملكي رقم (104) تحت مسمّى وزارة الثّقافة والإعلام، ليصدر بعدها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين المفدّى المرسوم رقم (31) لسنة 2010م بتعديل مسمى وزارة الثقافة والإعلام إلى "وزارة الثّقافة".

ويشمل نطاق عمل هيئة البحرين للثقافة والآثار في المملكة قطاع الثّقافة والتّراث الوطني، الذي يعتبر الجهة المنفّذة للخطط والبرامج المتعلّقة بالثّقافة والفنون والتّراث في مملكة البحرين. ويسعى القطاع إلى وضع البرامج الثّقافية انطلاقا من رؤية القطاع التي تتلخّص في تحديث وتطوير البنى التّحتية الثّقافية، إضافة إلى تفعيل دور الثّقافة في التّنمية الاجتماعية والاقتصاديّة الشّاملة.

About the British Council

يعد المجلس الثقافي البريطاني المنظمة الدولية للفرص التعليمية والعلاقات الثقافية في المملكة المتحدة.

نحن مؤسسة خيرية تعمل لإتاحة الفرص الدولية للأشخاص في المملكة المتحدة والبلدان الأخرى وبناء الثقة فيما بينهم في جميع أنحاء العالم.

ويعمل كادر موظفينا البالغ عددهم 7000 موظف في 100 بلد حول العالم مع آلاف المهنيين والمحترفين وصناع السياسة بالإضافة إلى ملايين الشباب كل عام من خلال برامجنا في اللغة الإنجليزية والفنون والتعليم والمجتمع.

لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة موقعنا الالكتروني: www.britishcouncil.bh